هبة طوجي تبرر إلغاء حفلتها في سوريا: الإعلام هو السبب

الفنانية اللبنانية هبة طوجي (متداول)

الفنانية اللبنانية هبة طوجي (متداول)

ع ع ع

عزت الفنانة اللبنانية هبة طوجي سبب إلغاء حفلتها في سوريا مع الموسيقار أسامة الرحباني، والتي كان من المقرر إقامتها في 9 و10 من آذار المقبل، إلى الإعلام.

وقالت الفنانة، عبر حسابها الشخصي عبر “انستغرام”، إنها كانت سعيدة بإعلان مواعيد حفلتها في سوريا بعد تأجيلها منذ عام 2020 نتيجة انتشار فيروس “كورونا المستجد”، لتتفاجأ بتناول وسائل وصحف الحفل وإدخالها في صراعات ودهاليز لم تخترها.

وأضافت أن العالم اليوم يشهد جوًا من التشنج الإقليمي والصراعات السياسية الكبيرة، مشيرة إلى تشاورها مع فريقها وتأجيل الحفل للقاء في ظروف أفضل.

وكانت شركة “شمس أكاديمي”، المنظمة لحفل طوجي، أعلنت إلغاء حفلهما المقرر يومي 9 و 10 من آذار المقبل في دار الأوبرا بدمشق، وانسحابهما دون تقديم أي أعذار واضحة ومقنعة.

وقالت الشركة في بيان عبر “فيس بوك”، السبت 26 من شباط، “مع قرابة نفاذ بطاقات دخول الحفلين المتفق عليهما تفاجأنا بقرار كل من طوجي والرحباني بالانسحاب من الحفل دون أسباب واضحة ومقنعة”.

ونقلت إذاعة “نينار إف إم” عن مصادر لم تسمها، أن كلًا من طوجي والرحباني تعرضا لضغوطات من جهات ومؤسسات معينة من أجل إلغاء الحفل حفاظًا على استمرار عقود العمل المستقبلية لهما.

وكانت الفنانة هبة طوجي نشرت عبر حسابها الرسمي في “تويتر” الإعلان الترويجي لحفلتيها في سوريا، وكتبت: ”لا يسعني الانتظار أكثر للقائكم جميعًا“.

وأثارت طوجي الجدل بإعلانها الغناء في دار الأوبرا بدمشق، إذ اعتبر متابعون لها أن إحيائها حفلًا هناك يدعم حكومة النظام السوري، إذ تراوح سعر التذكرة بين 70 ألف ليرة سورية و130 ألفًا، وهو ما يعتبر سعرًا مرتفعًا بالنسبة للوضع المعيشي في سوريا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة