أنقرة: نرغب بتنظيم مؤتمر حول العودة الطوعية للاجئين السوريين

وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، ونظيره الأردني، أيمن الصفدي، خلال مؤتمر صحفي في أنقرة- 2 من آذار 2022 (وزارة الخارجية الأردنية- تويتر)

ع ع ع

أبدى وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الأربعاء 2 من آذار، رغبة بلاده بتنظيم مؤتمر حول العودة الطوعية للاجئين السوريين.

وقال جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني، أيمن الصفدي، في العاصمة التركية أنقرة، إن بلاده تعمل مع الأردن من أجل عودة طوعية للاجئين السوريين إلى بلادهم، وفقًا لما نقلته وكالة “الأناضول“.

وفي تغريدة له عبر موقع “تويتر”، قال الصفدي إنه بحث مع جاويش أوغلو “التعاون الاقتصادي والقضايا الإقليمية”.

ووصل الصفدي إلى تركيا أمس، الثلاثاء، في زيارة عمل سلّم خلالها رسالة من الملك الأردني، عبد الله الثاني، إلى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

وتستضيف تركيا قرابة ثلاثة ملايين و700 ألف لاجئ سوري، بحسب إحصاءات المديرية العامة للهجرة التركية.

بينما تشير إحصاءات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين إلى وجود قرابة 670 ألف لاجئ سوري مسجّل في الأردن، وتقول الأخيرة إنها تستضيف نحو مليون و300 ألف سوري.

في 13 من كانون الثاني الماضي، أكد ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأردن، دومينيك بارتش، أن اللاجئين السوريين لن يعودوا إلى بلادهم في وقت قريب.

وقال بارتش، إنه “لسوء الحظ، لا يبدو ممكنًا عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم في المستقبل القريب”.

وأضاف، “هذا يضعنا في موقف صعب للغاية، لأن الكثيرين منهم لا يزالون يأملون في العودة إلى سوريا مستقبلًا، وفي الوقت ذاته، يحتاجون الآن إلى معرفة ما إذا كانوا قادرين على ذلك”.

وكانت وزارة الداخلية البريطانية نشرت، في 11 من كانون الثاني الماضي، تغريدة عبر حسابها في “تويتر” قالت فيها، إنها “لن تعيد الناس إلى سوريا في ظل الظروف الحالية”.

وأضافت الوزارة أن “حكومة المملكة المتحدة تتفق مع الأمم المتحدة، بأن سوريا لا تزال غير آمنة بالنسبة لهم (للسوريين)”.

ويروّج النظام السوري وروسيا لعودة اللاجئين إلى سوريا بعدما يصفه باستتباب الأمن، وهو ما يخالف تقارير منظمات أممية وحقوقية.

وفي تقرير نشرته منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية، في 20 من تشرين الأول 2021، بعنوان “حياة أشبه بالموت: عودة اللاجئين السوريين من لبنان والأردن”، حذرت من المعلومات المضللة عن الأوضاع في سوريا.

ونوّه التقرير إلى أن واقع الحياة داخل سوريا أثّر على قرار العودة لدى كثير من اللاجئين الذين قابلتهم المنظمة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة