سفينة شحن روسية تعبر “البوسفور” محملة بزيت الطعام إلى تركيا

مضيق البوسفور (الأناضول)

ع ع ع

قالت وكالة “الأناضول” التركية، إن سفينة شحن قادمة من روسيا عبرت مضيق “البوسفور” محمّلة بخمسة آلاف و753 طنًا من الزيت النباتي (دوار الشمس).

واتجهت السفينة التي ترفع علم ليبيريا نحو ولاية مرسين جنوبي تركيا بعد دخولها مضيق “البوسفور” من جهة البحر الأسود، منطلقة من ميناء “يسك” الروسي، وفق ما نشرته الوكالة اليوم، الاثنين 14 من آذار.

ومن المقرر أن تصل السفينة إلى ميناء “مرسين” في 17 من آذار الحالي.

وتستورد تركيا كمية كبيرة من احتياجاتها من زيت الطعام من روسيا وأوكرانيا، وأدت الحرب التي اندلعت بينهما إلى حدوث مشكلات في الأسواق.

وشهدت متاجر تركية ازدحامًا من مواطنين لشراء زيت دوار الشمس، على خلفية أنباء تحدثت عن احتمالية تأثر استيراد الزيت النباتي إلى تركيا بـ”الغزو” الروسي لأوكرانيا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورًا وتسجيلات مصوّرة تظهر ازدحام المواطنين في المحال التجارية وتدافعهم للحصول على الزيت.

كما ارتفع سعر الخمسة ليترات من الزيت من 135 ليرة تركية إلى 185 ليرة عقب فقدانه من المتاجر الشهيرة في تركيا.

 

 

 

 

وطمأن وزير الزراعة والغابات التركي، وحيد كريشتشي، عبر حسابه في “تويتر” في 6 من آذار الحالي، المواطنين بوجود كميات كافية من زيت دوار الشمس في تركيا.

ونفى كريشتشي الأنباء التي تفيد بعدم وجود مخزون كافٍ من المنتجات الغذائية الأساسية مثل زيت دوار الشمس.

وكان موقع “t24” التركي تحدث في تقرير صادر في 3 من آذار الحالي، عن منع روسيا خروج نحو 16 سفينة محملة بالزيت إلى تركيا في بحر آزوف، قائلًا إن 15 إلى 16 سفينة محملة بزيت دوار الشمس الخام تنتظر، إذ لا يسمح لها بالخروج من ميناء “روستوف” على حدود بحر آزوف (إحدى النقاط الرئيسة في استيراد زيت دوار الشمس الخام).

وأضاف أن رئيس مجلس إدارة جمعية مصنعي الزيوت النباتية، طاهر بيوكهلفاججيل، أرسل رسالة إلى وزارة التجارة، يحذر فيها من خطورة هذا الوضع.

وتتبنى تركيا موقفًا معارضًا لـ”الغزو” الروسي لأوكرانيا، ومنذ بدء العملية العسكرية، سعى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، للوساطة بين موسكو وكييف، وشدّد في اتصال مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، على أهمية اتخاذ خطوات عاجلة لإرساء وقف إطلاق النار في أوكرانيا وفتح الممرات الإنسانية وتوقيع اتفاق سلام.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة