ارتفاع متوقع لأسعار الخبز السياحي والسندويش في سوريا

أرغفة خبز في أحد الأفران الآلية (نينار إف إم)

أرغفة خبز في أحد الأفران الآلية (نينار إف إم)

ع ع ع

قال مصدر في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لصحيفة “الوطن“، اليوم الخميس 17 من آذار، إن هنالك دراسة لرفع أسعار الخبز السياحي وذلك ارتباطًا مع ارتفاع مكوناته.

كما بين مصدر آخر في محافظة دمشق للصحيفة عن وجود دراسة أخرى لرفع أسعار خبز الصمون لتصبح أربعة آلاف بدلًا من ثلاثة آلاف ليرة للصمون القاسي و3400 بدلًا من 2700 للصمون الطري.

وأوضح  المصدر أن سبب الارتفاع هو زيادة أسعار الطحين التي زادت حوالي 400 ليرة للكيلوغرام المسعر وفقًا للتموين المحدد لسعره بـ 2400 ليرة سورية.

وبحسب المصدر، فإن سعر الخبز السياحي الوسط المستخدم في سندويش الفلافل سيصبح 2500 ليرة، أما الخبز بحجم أكبر فسيصبح بسعر 3200 ليرة وفقًا للدراسة.

وأكد المصدر أن الزيادة في أسعار سندويش الشاورما تعود لموافقة رسمية على كتاب رسمي، يؤكد زيادة تكاليف المادة الأساسية وهي الفروج ارتباطًا بزيادة تكاليف تربيته وأعلافه.

ووصل سعر سندويشة الفلافل في حي الميدان إلى 2000 ليرة سورية، بارتفاع يقارب 800 ليرة عن سعرها الرسمي.

كما عمدت بعض المحال إلى زيادة عدد الأقراص لزيادة سعر السندويشة، في وقت ناهز فيه سعر كيلوغرام الحمص خمسة آلاف ليرة.

بينما وصل سعر سندويشة الشاورما الصغيرة إلى 4500 ليرة بارتفاع عن سعرها النظامي يعادل 2800 ليرة و3500 للوسط و4000 آلاف للكبيرة، وهي أسعار شرائحها، وفقًا لنشرة حماية المستهلك.

واعتمدت أغلب المحال على سياسة توحيد نوع سندويشة الشاورما وبحجم واحد مع اختراع ما يسمى بالسندويشة “إكسترا”، وعزفت عن بيع السندويشة الصغيرة الحجم، بينما بلغ سعر وجبة الشاورما العربي 7500 ليرة.

وارتفع سعر الخبز السياحي ليصبح بين 1400 ليرة سورية للربطة الواحدة من الخبز الصغير و2200 ليرة للربطة الوسط و3200 ليرة للحجم الكبير.

ووصل سعر رغيف التنور بين 300 ليرة و400 ليرة للرغيف الواحد، وسعر العشرة أرغفة من الحجم الوسط إلى ثلاثة آلاف ليرة، في حين وصل سعر رغيف الخبز المشروح إلى 400 ليرة.

بينما يقارب سعر ربطة الخبز العادي في السوق السوداء بين 1000 ليرة و2500 ليرة تبعًا لنوعية الخبز.

ووصل سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية ليلامس 4000 ليرة، في تراجع بعد استقرار في الفترة الماضية، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار العملات.

وفي 8 من آذار الحالي، أدرجت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري خيارًا لتحديد معتمدي الخبز العادي في محافظة دمشق ضمن تطبيق “وين”.

وكشف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم، أن عدد المعتمدين في دمشق بلغ 530 معتمدًا.

وقال سالم إن عدد المعتمدين لتوزيع الخبز يلبي حاليًا الحاجة، وأنه يتم العمل على زيادتهم خلال الفترة المقبلة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة