إجراءات أمنية لـ”الإدارة الذاتية” قبيل احتفالات “النوروز”

شخصيات من "الإدارة الذاتية" يوقدون شعلة "نوروز" في شمال شرقي سوريا 17 من آذار 2022 (الإدارة الذاتية/ فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا، اليوم الخميس 17 من آذار، عن مجموعة من الإجراءات الأمنية، للتقيّد بها خلال احتفالات عيد “النوروز”،  الذي يصادف 21 من آذار من كل عام.

وجاء في تعميم صادر عن “هيئة الداخلية” التابعة للإدارة، أنه يمنع تحرك الشاحنات والصهاريج بجميع أحجامها وأشكالها، بينما توقف المعابر الداخلية أمام حركة الأفراد والبضائع من وإلى مناطق الإدارة، اعتبارًا من الساعة السادسة من صباح يوم الأحد 20 من آذار وحتى الساعة السادسة صباحًا من يوم الثلاثاء المقبل.

كما يمنع التجول بالدراجات النارية بجميع أنواعها حتى العسكرية، خلال نفس الفترة.

وتضمن التعميم أيضًا، منع إطلاق الأعيرة النارية خارج القوانين والأنظمة النافذة من قبل المواطنيين والعسكريين والقوات الأمنية، تحت طالة المساءلة القانونية ومصادرة السلاح حتى لو كان مرخصًا.

وعبر صفحتها في موقع “فيس بوك”، أعلنت “الإدارة الذاتية” اليوم الخميس، أنها أوقدت شعلة “نوروز” احتفالًا بمناسبة اقتراب موعد عيد “النوروز”، بحضور رئاسات وأعضاء المجلس العام ومجلس العدالة الاجتماعية والمجلس التنفيذي وهيئاته ومكاتبه كافة.

وكان المجلس العام في “الإدارة الذاتية”، أصدر أمس الأربعاء، عفوًا عامًا عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 16 آذار 2022، قبيل أيام من عيد النوروز.

ونشرت “الإدارة” عبر صفحتها في “فيس بوك”، بيانًا تضمن نصّ العفو الذي شمل في مادته الأولى، عفوًا عن كامل العقوبة في المخالفات والجنح.

وبموجب العفو تستبدل عقوبة السجن المؤبد بالسجن لمدة 15 عامًا، بينما يعفى عن ربع عقوبة السجن المؤقت وعن كامل العقوبة المؤبدة أو المؤقتة للمحكوم المصاب بمرض عضال غير قابل للشفاء، وعن كامل العقوبة المؤقتة للمحكوم الذي وصل لـ 75 من العمر.

واستثنى العفو جرائم “الإرهاب والخيانة والتجسس”، والجرائم المتعلقة بالمال العام، والاغتصاب، وتجارة المخدرات وترويجها، والرسوم والغرامات.

وأعطى المرسوم مهلة 60 يومًا للمحكومين “المتوارين عن الأنظار والفارين” لمن هم ضمن مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”، ليسلموا أنفسهم حتى يشملهم العفو، ومهلة 90 يومًا للموجودين خارج مناطق سيطرة “الإدارة”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة