تركيا.. ضبط أكثر من مليوني حبة “كبتاجون” دخلت من معبر “باب الهوى”

حبوب مخدرة "كبتاجون" ضبطتها الجمارك التركية في أثناء دخولها من معبر "باب الهوى" - 14 من نيسان 2022 (الأناضول)

ع ع ع

ضبطت السلطات التركية 403 كيلوغرامات من الحبوب المخدرة “كبتاجون” بشاحنتين، في أثناء دخولهما من معبر “باب الهوى” (Cilvegözü) على الحدود السورية- التركية.

وبلغت الكمية التي ضبطتها فرق الجمارك التركية، مليونين و422 ألفًا و110 حبات “كبتاجون” بوزن إجمالي 403 كيلوغرامات، واعتقل ثمانية أشخاص من بينهم سائقو الشاحنتين. 

وجرى فتح تحقيق بمكتب المدعي العام في بلدة الريحانية التابعة لولاية هاتاي، جنوبي تركيا، بشأن الحادثة، وفق ما نقلته وكالة “الأناضول” في 14 من نيسان الحالي. 

وكشفت السلطات الكمية في الشاحنات بعد تحديد نقاط الكثافة المشبوهة لها في أثناء الفحص والتفتيش. واحتوت الشاحنتان علب وصناديق مخلل، جرى فتحها بعد أن بالغت كلاب في رد فعلها، ووُجدت الحبوب المخدرة في أكياس شفافة أسفل الصناديق. 

وتتكرر حالات إعلان السلطات التركية عن ضبط أو إحباط عمليات تهريب من وإلى تركيا، كما تعلن بشكل متكرر عن عمليات أمنية وضبط شحنات مخدرة في مختلف الولايات التركية.

وفي 22 من كانون الأول 2021، أعلن وزير التجارة التركي، محمد موش، عن ضبط 462.5 كيلوغرام من مادة “الميثامفيتامين” المخدرة خلال محاولة إدخالها إلى البلاد، من معبر “غور بولاق” الحدودي مع إيران. 

ووصف الوزير التركي الكمية المضبوطة من المخدرات بـ”القياسية”، وأشاد بسلطات ووحدات قوات الجمارك، لنجاحها في إفشال إدخال كمية المخدرات هذه إلى تركيا. 

وفي حزيران 2020، أعلنت تركيا تنفيذ أكبر حملة في تاريخها ضد عمليات تهريب وتجارة المخدرات على أراضيها، بمساعدة سبع دول. 

وأطلق وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، بحسب وكالة “الأناضول“، على العملية، اسم “المستنقع”، واعتبر أنها أكبر عملية أمنية ضد تجار المخدرات في تاريخ الجمهورية التركية، وصودر مبلغ يقدّر بـ70 مليون ليرة (ما يعادل حينها نحو 10.2 مليون دولار). 

وفي كانون الأول 2019، أعلنت السلطات التركية ضبط شحنة من المخدرات يبلغ وزنها طنًا و700 ألف كيلوغرام من المواد المخدرة كانت في مطار “اسطنبول الدولي”. 

ووصلت الشحنة الجوية إلى مطار “اسطنبول” من إندونيسيا، وكانت متجهة نحو الولايات المتحدة، بحسب ما نقلته قناة “CNN” التركية. 



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة