تركيا ترحّل 21 ألف مهاجر غير نظامي منذ بداية 2022

وزارة الداخلية التركية (cnnturk)

ع ع ع

أعلنت وزارة الداخلية التركية ترحيل 21 ألفًا و87 مهاجرًا غير نظامي منذ بداية عام 2022، أغلبهم من الجنسية الأفغانية والباكستانية.

وأوضحت الوزارة، في بيان نقلته صحيفة “Hurriyet“، في 15 من نيسان، أن تسعة آلاف و654 من المرحلين يحملون الجنسية الأفغانية، وأربعة آلاف و206 باكستانيين، وسبعة آلاف و227 من جنسيات أخرى.

وأشار البيان إلى تنظيم 28 رحلة طيران من أجل عمليات الترحيل منذ مطلع العام، كما أكدت مديرية الهجرة أن مكافحة الهجرة غير النظامية مستمرة بلا انقطاع.

وأضاف المديرية أنه تم منع 451 ألفًا و96 مهاجرًا غير نظامي من دخول تركيا في عام 2021، وأنه منذ مطلع 2022 وحتى 14 من نيسان منعت تركيا دخول 127 ألفًا و256 مهاجرًا غير نظامي من دخول البلاد.

ولم يتطرق بيان مديرية الهجرة إلى أعداد السوريين المرحلين منذ بداية العام الحالي، إلّا أن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، قال في 14 من نيسان إن سلطات بلاده رحلت 19 ألفًا و336 سوريًا منذ 2016 لأسباب أمنية.

وأضاف أن معدل نجاح الترحيل بلغ 41.2% في 2022 بزيادة 73% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

اقرأ أيضًا: ما الحالات التي تؤدي إلى ترحيل الأجانب من تركيا؟

متى تُرحّل تركيا الأجانب؟

يشمل “YUKK” قانون الأجانب والحماية الدولية على بند الترحيل، ويطبّق على الذين ينتهكون الأسباب المنصوص عليها في المادة “54”.

ويُتخذ قرار الترحيل في الحالات التالية:

  • مديرو أو أعضاء أو أنصار منظمة إرهابية أو منظمة إجرامية هادفة للربح.
  • من يستخدم معلومات كاذبة ووثائق مزوّرة في إجراءات الدخول إلى تركيا والتأشيرات وتصاريح الإقامة.
  • الأفراد الذين يكسبون رزقهم من وسائل غير مشروعة في أثناء إقامتهم في تركيا.
  • الأفراد الذين يشكّلون تهديدًا للنظام العام أو السلامة العامة أو الصحة العامة.
  • الأفراد الذين تجاوزوا مدة التأشيرة أو الإعفاء من التأشيرة لأكثر من عشرة أيام أو الذين أُلغيت تأشيرتهم دون مبرر مقبول بعد انتهاء صلاحيتها.
  • الأفراد الذين أُلغيت تصاريح إقامتهم، والذين رُفضت طلبات تمديد إقامتهم ولم يغادروا تركيا في غضون عشرة أيام.
  • الأفراد الذين تبيّن أنهم يعملون من دون تصريح عمل.
  • من يخالف أحكام الدخول والخروج القانوني من تركيا.
  • الأفراد الذين تبيّن أنهم قدموا إلى تركيا على الرغم من الحظر المفروض على دخولهم إليها.

وتتكرر حالات الترحيل لسوريين من تركيا في الآونة الأخيرة إذ يجهل كثير من السوريين في تركيا القوانين المطبقة في البلاد، والأفعال التي تؤدي إلى فتح تحقيق بحقهم واحتجازهم من قبل الشرطة، وما يترتب عليهم من نتائج في حال الوقوع بمشكلات أو ارتكاب مخالفات للقانون.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة