تحذير من مؤشرات على حرائق مقبلة في شمال غرب سوريا

متطوعان من "الدفاع المدني" يطفئان الحرائق الناجمة عن قصف "حراقات النفط" بريف حلب (الدفاع المدني)

ع ع ع

توقعت منصة الغابات ومراقبة الحرائق حدوث ارتفاع في مؤشرات خطورة الحرائق لغابات شمال غرب سوريا.

وقالت المنصة، عبر حسابها في “فيس بوك“، اليوم الأحد 17 من نيسان، من المتوقع سيطرة مستوى الخطورة المتوسط على معظم أراضي الغابات في يومي 17 و18 من نيسان الحالي، ويمكن متابعة مستويات خطورة مرتفعة على بعض المواقع.

وطلبت المنصة من أهالي المنطقة عدم إشعال النيران والإبلاغ عن أي نار أو دخان على الأرقام المجانية 188 و113.

وبحسب ما نقلته صحيفة “البعث” الحكومية عن المنصة، في 6 من نيسان الحالي، فإن بيانات التنبؤات الفصلية التي أصدرتها المديرية العامة للأرصاد الجوية، للفترة من نيسان إلى حزيران 2022، تشير إلى تأثر منطقة شرق المتوسط بامتداد المرتفعات الجوية شبه المدارية الحارة، وامتدادات منخفضات حرارية سطحية ترفع من درجة الحرارة، بحيث تكون أعلى من معدلاتها.

كما أشارت إلى أن الهطولات المطرية المتوقعة دون معدلاتها لمثل هذه الفترة، الأمر الذي يؤشر إلى ظروف جفافية تعزز من المعاملات الداعمة لخطورة الحرائق.

اقرأ أيضًا: الحرائق “كابوس” يلاحق سكان المخيمات شمال غربي سوريا.

وحذرت المنصة من إضرام النار، لما له من خطورة في انتشار الحريق بشكل غير محسوب وغير متوقع، مضيفة أنها تطمح خلال العام الحالي إلى توسيع عملها عبر التعاون المشترك القائم مع مديرية الحراج في وزارة الزراعة، في تأسيس نظام إنذار مبكر ووصول سريع.

وأثرت الحرائق بشكل مباشر على قاطني القرى التي اندلعت فيها من حيث الخسائر الكبيرة في البيوت البلاستيكية والأراضي المزروعة بالأشجار المثمرة والفواكه، إضافة إلى احتراق ممتلكات المواطنين.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة