الشرطة الهولندية تعتقل مشتبهًا بضلوعه بجرائم حرب في سوريا

تعبيرية لمقاتل في سوريا (المركز السوري للإعلام وحرية التعبير)

تعبيرية لمقاتل في سوريا (المركز السوري للإعلام وحرية التعبير)

ع ع ع

ألقى فريق الجرائم الدولية لدى الشرطة الهولندية القبض على مشتبه بضلوعه في جرائم حرب اليوم، الثلاثاء 24 من أيار.

وأصدرت الشرطة الهولندية اليوم بيانًا، أعلنت فيه اعتقالها المشتبه به، مشيرة إلى عمله مع “لواء القدس” في سوريا الذي شُكّل عام 2013.

وبحسب البيان، من الممكن أن يوضع “لواء القدس” في خانة المنظمات الإرهابية الدولية التي من هدفها ارتكاب جرائم دولية كتنظيم “الدولة الإسلامية” الذي وُضع في نفس الخانة من قبل.

وسيتم استجواب المشتبه به من قبل قاضي التحقيق في لاهاي، في 27 من أيار الحالي.

وقال “المركز السوري للإعلام وحرية التعبير” في بيان، إنه بناء على شكوى قانونية تقدم بها المركز، أُلقي القبض على المشتبه به في مدينة كيركراده، وهو فلسطيني- سوري.

وأضاف المركز أن الشرطة أحالته إلى قاضي التحقيق بتهم تتعلق بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في سوريا بالسنوات الماضية.

وحسب المركز، تضمّن ملف الشكوى الذي قدمه مجموعة من الأدلة التي تثبت ارتكاب المشتبه به مجموعة من الانتهاكات، والتي ترتقي إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، مشيرًا إلى وجود خمس شهادات لشهود، منهم ثلاثة كانوا ضحايا مباشرين لجرائم المشتبه به.

كما احتوى الملف على قوائم لضحايا تم توثيقهم في قواعد بيانات مركز توثيق الانتهاكات، بالإضافة إلى تحقيقات استقصائية أعدها فريق التقاضي في المركز، ومجموعة من الأدلة البصرية ومعلومات من المصادر المفتوحة، بحسب البيان.

وكان مدير مشروع التقاضي الاستراتيجي في المركز، المحامي طارق حوكان، أشار إلى أن فريق التقاضي بدأ التحقيق في ملف المشتبه به في حزيران 2020، بعد تلقي المركز خبر وصوله إلى هولندا، وتقدمه بطلب لجوء.

وبحسب شهادات الشهود التي وثّقها المركز، تبيّن أن المشتبه به من مواليد 1988، وشارك منذ بداية التظاهرات في سوريا في العام 2011 بقمع المتظاهرين، ومواجهتهم بالسلاح وإطلاق الرصاص الحي عليهم، بحسب المركز.

وقال المركز، إن المشتبه به كان قائد مجموعة في “لواء القدس”، وشارك باقتحام منازل المدنيين واعتقالهم برفقة دوريات مشتركة من “الأمن العسكري” و”المخابرات الجوية”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة