الطيران المروحي يشارك في إخماد حرائق “أبو قبيس” بريف حماة

موقع لحريق في غابات أبو قبيس- 10 من حزيران 2022 (الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون/ فيديو)

ع ع ع

اندلع اليوم، الجمعة 10 من حزيران، حريق في السفوح الجبلية قرب قلعة “أبو قبيس” الأثرية، في منطقة السقيلبية بريف حماة الغربي.

وذكرت الوكالة السورية للأنباء (سانا) أن الطيران المروحي يشارك في إخماد الحريق إلى جانب فرق الإطفاء الموجودة على الأرض.

كما نقلت “سانا” عن مدير عام الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب، أوفى وسوف، أن الحريق كبير وجرى طلب المساعدة من فرق إطفاء زراعة حماة ومصياف.

الحريق يتزامن مع مؤشرات خطورة ذات مستوى متوسط، ليومي الجمعة والسبت، بالنسبة لحرائق الغابات في شمال غربي سوريا، وفق ما ذكرته “منصة الغابات ومراقبة الحرائق”، التي أشارت إلى تأثر الغابات عامة بمستوى خطورة متوسط، بينما يرتفع مستوى الخطورة في المواقع على السفوح الشرقية لسلسلة الجبال الساحلية .

وتظهر بعض المناطق القريبة من السهل الساحلي تحت تأثير مستوى الخطورة المنخفض، وفق المنصة التي شددت على ضرورة عدم إشعال النيران والإبلاغ عن أي نار أو دخان على الأرقام المجانية (188 و113 في مناطق سيطرة النظام).

وقبل أقل من أسبوعين، أخمد فوج الإطفاء ومديرية الزراعة في محافظة درعا، جنوبي سوريا، خمسة حرائق التهمت نحو 48 دونمًا من القمح، و12 دونمًا من نواتج الحصاد مع آلية حصادة في مناطق متفرقة من المحافظة.

ونقلت “سانا”، في 31 من أيار الماضي، أن الحرائق التي نشبت لأسباب مجهولة شملت قرية بيت ارة، ونجم عنها احتراق ثمانية دونمات من القمح، إلى جانب احتراق عشرة دونمات في منطقتي الشيخ سعد وشرق ازرع، و30 دونمًا مزروعة بالقمح و12 دونمًا من نواتج الحصاد في بلدة سحم الجولان.

وتشهد مناطق متفرقة من سوريا موجة من الحرائق في المناطق الزراعية والحرجية، إذ أعلنت فرق “الدفاع المدني السوري” إخماد 13 حريقًا زراعيًا في 30 من أيار الماضي، ما يشكّل أكبر الحصيلة منذ بداية موسم الحصاد شمال غربي سوريا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة