fbpx

“الصحة العالمية” ترسل مساعدات طبية إلى الرقة وشمال غربي سوريا

تجهيز شحنة مساعدات طبية في مستودعات منظمة الصحة العالمية بسوريا (WHOSyria/[email protected])

ع ع ع

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن إرسال شحنات من مساعدات طبية إلى مناطق شمال غربي سوريا، وأخرى إلى مدينة الرقة شرقي سوريا.

وقالت المنظمة في بيان عبر موقعها الرسمي، الخميس 21 من تموز، إنها سلّمت عبر معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا 18 شاحنة من الإمدادات الطبية إلى منطقة الصراع في شمال غربي سوريا، كجزء من قافلة الأمم المتحدة المشتركة بين الوكالات، في 8 من تموز الحالي.

ووفق البيان، اشتملت الإمدادات الطبية، التي تبلغ قيمتها 1.4 مليون دولار أمريكي، على مستلزمات صحية للطوارئ، ومخصصات لعلاج الأمراض المزمنة، ومعدات الوقاية الشخصية والأدوية الأساسية الأخرى.

وأشارت المنظمة إلى أن جزءًا من هذه الشحنة كان من تبرع مكتب الشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية التابع لحكومة المملكة المتحدة، بقيمة إجمالية تقارب 358 ألف دولار أمريكي.

وذكرت أن التبرع الذي تم تحميله في أربع شاحنات، شمل مجموعات صحية للطوارئ، ومآزر، وأقنعة ذاتية التجميع، وقفازات الفحص، التي ستذهب مباشرة إلى مرافق الرعاية الصحية في شمال غربي سوريا عبر شركاء المنظمة.

ويعيش 4.5 مليون سوري بشمال غربي سوريا في ظروف محفوفة بالمخاطر للغاية، لدرجة أنهم يعتمدون بشكل كامل على عمليات تسليم الأدوية والإمدادات المنقذة للحياة عبر الحدود، بحسب ما ذكره البيان الذي أشار إلى أن المنظمة سلّمت منذ مطلع العام الحالي 63 شاحنة من الإمدادات الطبية بقيمة 3.8 مليون دولار أمريكي إلى شمال غربي سوريا.

وفي السياق ذاته، أعلنت منظمة الصحة العالمية، الخميس، عن إرسال شحنة تضم طنّين من المعدات الصحية لمديرية الصحة في محافظة الرقة شرقي سوريا لأول مرة منذ تموز 2020.

ووفقًا لما نشره الحساب الرسمي للمنظمة المخصص لسوريا عبر “تويتر”، تلعب هذه الشحنة دورًا مهمًا في دعم تقديم الخدمات الصحية المنقذة للحياة للأشخاص الأكثر ضعفًا في ظل العدد المحدود من المراكز الصحية في الرقة.

وتضمنت الشحنة معدات صحية وطبية، وأدوية كافية لتقديم 73897 علاجًا، بما فيها علاجات الحالات الطارئة، والأمراض المزمنة، بالإضافة إلى معدات الحماية الشخصية.

وفي 27 من آذار الماضي، تلقى التدخل الصحي الذي أطلقه “صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا” في محافظة الرقة مجموعة من المواد الإغاثية الطبية.

وبحسب بيان لـ”الصندوق“ صدر حينها، فإن الدعم في مرحلته الرابعة يشمل مواد استهلاكية طبية ومخبرية، ومعدات الوقاية الشخصية لمراكز الرعاية الصحية الأولية، والمستشفيات والمختبرات داخل هذه المراكز.

وكانت المنظمة أعلنت، في كانون الثاني الماضي، عن إرسال شحنة مساعدات طبية إلى مناطق شمال شرقي سوريا التي تسيطر عليها “الإدارة الذاتية”.

وذكرت المنظمة حينها أنها أرسلت ثلاث شاحنات محملة بأدوية ومستلزمات طبية من مستودعاتها في اللاذقية وريف دمشق بهدف تأمين أكثر من 423 ألف علاج.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة