سوريا.. رفع سقف الحوالات لمليوني ليرة يوميًا مع استثناءات

عملة نقدية من فئة 5 آلاف ليرة سورية في شوارع العاصمة دمشق (Getty)

عملة نقدية من فئة خمسة آلاف ليرة سورية في شوارع العاصمة دمشق (Getty)

ع ع ع

رفع مصرف سوريا المركزي سقف الحوالات المالية إلى مليوني ليرة سورية بدلًا من مليون ليرة يوميًا، وذلك وفق تعميم داخلي لم ينشره على موقعه الرسمي.

وأفادت كل من شركتي “الهرم” و”الفؤاد” للحوالات المالية العاملتين في سوريا، عبر معرفاتهما الرسمية، برفع سقف الحوالات اليومي في جميع المحافظات السورية، بناء على تعميم المصرف المركزي رقم “16/13/ص” والصادر بتاريخ اليوم، الثلاثاء 3 من كانون الثاني.

بينما نقلت إذاعة “صدى إف إم” المحلية نسخة عن التعميم، الذي أوضح أن سقف السحب المحدد بمليوني ليرة سورية، يُعمل به للشخص الاعتباري سواء كان مرسلًا أو مستفيدًا.

واستثنى المصرف من هذا التعميم، وفق ما نشرته الإذاعة، المبالغ المحوّلة من قبل الجمعيات الخيرية، والمنظمات الدولية والإنسانية، ومنظمة “الهلال الأحمر السوري”، و”الهلال الأحمر الفلسطيني”، والبطركيات، و”الأمانة السورية للتنمية”.

واستثنى أيضًا، الحوالات العائدة لـ”الاتحاد السوري لشركات التأمين” المتعلقة بالإيرادات الواردة من مراكز التأمين الإلزامي، على أن تلتزم الشركات بتحويل حصيلة تلك الإيرادات لمصلحة “الاتحاد”، بالإضافة إلى حوالات “مصارف التمويل الأصغر” لجهة تسليم القروض وقبض الأقساط.

ويلجأ سوريون في الخارج لمساعدة ذويهم في سوريا ماليًا عبر الحوالات، لكن الفارق بين سعر الصرف الرسمي و”السوق السوداء” يدفعهم لإرسالها عبر الأخيرة.

ويعتمد معظم المقيمين في مختلف المحافظات السورية على تلك الحوالات المالية، خاصة بعد تدهور القيمة الشرائية لليرة السورية وارتفاع الأسعار بشكل كبير.

ودفع ذلك النظام لتشديد التعامل الأمني مع مكاتب الحوالات والأشخاص غير المتعاملين مع مكاتب الحوالات والصرافة المرخصة من النظام، لتأثيرهم على أسعار الصرف في سوريا.

وجاء التعميم الجديد غداة أسعار صرف جديدة اعتمدها مصرف سوريا المركزي، رفع بموجبها دولار الحوالات من 3000 ليرة إلى 4500 ليرة.

وقال المحلل الاقتصادي مناف قومان، في حديث إلى عنب بلدي، إن سبب رفع “المركزي” أسعار الدولار في نشراته، يكمن في تقليص الفجوة بين السعر الرسمي وسعر “السوق السوداء”.

وأوضح قومان أن “المركزي” يهدف إلى أن يدخل الدولار إلى خزائنه من أي مصدر، بغرض الاستفادة منه في تأمين الواردات واحتياجات السوق، وعليه سيسعى دومًا لرفع السعر الرسمي مع ارتفاع السعر في “السوق السوداء” بين الحين والآخر.

بين خمسة وسبعة ملايين يوميًا

وفي تموز 2022، قال رئيس “هيئة الأوراق والأسواق المالية”، التابعة لحكومة النظام السوري، عابد فضيلة، إن من “الصعب جدًا” تقدير حجم حوالات السوريين المرسَلة من الخارج، مضيفًا أن التقديرات “شبه الرسمية” تشير إلى أن متوسط قيم الحوالات المرسَلة إلى مناطق سيطرة النظام، تتراوح بين خمسة ملايين وسبعة ملايين دولار يوميًا.

وقدّر فضيلة أن حوالي ثلث المقيمين في مناطق سيطرة النظام يعتمدون في معيشتهم على الحوالات الخارجية بشكل رئيس، التي ترتفع عادة بالتزامن مع الأعياد والمناسبات الاجتماعية الأخرى.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة