طبيب ياباني يفوز بجائزة نوبل في الطب

df41.jpg

العالم الياباني، يوشينوري أوسومي (انترنت)

حصل العالم الياباني، يوشينوري أوسومي، على جائزة نوبل في الطب لعام 2016، لقاء أبحاثه عن الالتهام الذاتي للخلايا المتضررة في جسم الإنسان.

الجائزة منحت للعالم الياباني، بحسب شبكة “BBC” اليوم، الاثنين 3 تشرين الأول، لتمكنه من تحديد الجين المسؤول عن تنظيم عملية “الالتهام الذاتي للخلايا”، الذي يتسبب بأمراض عدة بينها السرطان، وكيف يقوم الجسم بتكسير وإعادة إنتاج مكونات الخلايا.

وأدت أبحاث الطبيب دورًا حاسمًا في فهم تجدد الخلايا في جسم الإنسان، ورد فعل الجسم على الجوع والالتهابات.

وقالت جمعية نوبل في معهد كارولينسكا بالسويد، في بيان لها إن “اكتشافات أوسومي قادتنا إلى نموذج جديد في فهم كيف تعيد الخلية تدوير مكوناتها، وفتحت الطريق أمام فهم كثير من العمليات الفسيولوجية مثل التكيف مع الحرمان من الماء والغذاء ومواجهة العدوى”.

يوشينوري أوسومي من مواليد 1945، في فوكوكا، اليابان، وأستاذ في معهد طوكيو لمركز أبحاث تقنية الصور، وحاصل على عدة جوائز العالمية.

وتعد جائزة نوبل في الطب هي أولى جوائز نوبل الذي يعلن عنها سنويًا، ومن المتوقع الإعلان عن بقية الجوائز “الفيزياء والكيمياء والسلام، والاقتصاد، والأدب” الأسبوع الجاري.

وتقدم جائزة نوبل منذ 1901 في مجالات مختلفة، بناء على وصية الصناعي السويدي ومخترع الديناميت، ألفريد نوبل، الذي يعتبر الأب الروحي للجائزة، وتبلغ قيمتها حاليًا ثمانية ملايين كورونا سويدية، أو ما يعادل نحو 930 ألف دولار.

ويعتبر البريطاني، بيتر مدور، الطبيب الوحيد من أصل عربي الحاصل على جائزة نوبل في الطب في 1960 مناصفة مع الأسترالي السير فرانك بورنت لاكتشافهما التحمل المناعي المكتسب.

تابعنا على تويتر


Top