سانا: مقتل ثلاثة أطفال في حلب الغربية

fg57.jpg

آثار القصف على حاس بريف إدلب 26 تشرين الاول (مركز إدلب الإعلامي)

ذكرj وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن ثلاثة أطفال قتلوا وأصيب 14 آخرون، اليوم الخميس 27 تشرين الأول، جراء قصف على المدرسة الوطنية في حي الشهباء في حلب الغربية الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

الوكالة اتهمت من وصفتهم بـ”المجموعات الإرهابية” المنتشرة في حي الزهراء باستهداف المدرسة الوطنية بعدد من القذائف الصاروخية “ما تسبب باستشهاد ثلاثة أطفال وإصابة 14 آخرين بجروح مختلفة”.

ويأتي ذلك عقب مقتل 36 شخصًا، معظمهم طلاب ومدرسون، وإصابة آخرين بجروح، إثر غارات جوية من الطيران الحربي الروسي استهدفت المدارس في بلدة حاس بريف إدلب.

ناشطون اعتبروا أن النظام هو المسؤول عن قصف المدرسة الوطنية من أجل التغطية على المجزرة في حاس أمس، الأربعاء.

من جهتها نفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زخاروفا، ضلوع بلادها في الغارات الجوية التي أصابت مدرسة في إدلب، قائلة “هذا كذب، وروسيا الاتحادية لا علاقة لها بهذه المأساة الرهيبة”.

وكانت تحذيرات أطلقت من المراصد الموجودة في المدينة، لكافة المناطق المحررة، عن وجود تسريب يفيد بأن طائرات الأسد ستقوم باستهداف المدارس، مطالبًة بإغلاق كافة المدارس في مدينة إدلب وريفها.

تابعنا على تويتر


Top