مصادر: “الجيش الحر” قد يبدأ اليوم اقتحام مدينة الباب

RTHYHGTTT54GEFV23.jpg

عناصر من "الجيش الحر" على أطراف مدينة الباب- الأحد 13 تشرين الثاني (تنسيقية الباب)

سيطرت فصائل “الجيش الحر” صباح اليوم، الأحد 13 تشرين الثاني، على خمس قرى في ريف مدينة الباب الشمالي، في إطار العمليات الهادفة إلى طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” منها.

وذكر مصدر ميداني من غرفة عمليات “درع الفرات” لعنب بلدي أن فصائل “الحر” باتت على بعد نحو ثلاثة كيلومترات فقط من مدينة الباب، بعدما سيطرت صباحًا على قرى سوسيان، وحزوان، وقديران، والدانا، وعولان، المحاذية لها من الجهة الشمالية.

ورجّح المصدر أن تبدأ الفصائل بعد ساعات عملية اقتحام المدينة، التي تعتبر المركز الرئيسي للتنظيم في محافظة حلب، مستفيدة من غطاء جوي يوفره الطيران التركي ومقاتلات التحالف الدولي.

وشهد تشرين الثاني الجاري انهيارات في صفوف التنظيم، وانسحابه من نحو 30 قرية شمال وشمال شرق الباب، في ظل استمرار عمليات “درع الفرات”.

وبدأت فصائل “الحر” عملياتها العسكرية في 24 آب الماضي، ضمن غرفة عمليات “درع الفرات” المدعومة من تركيا، واستهلت عملياتها بطرد التنظيم من مدينة جرابلس، ثم طرده من الشريط الحدودي الواصل بين جرابلس واعزاز.

تابعنا على تويتر


Top