آن للقيد أن ينكسر … وقفة تضامنية في اسطنبول

IMG_8403-copy.jpg

عنب بلدي – العدد 95 – الأحد 15/12/2013

آن للقيد أن ينكسر - اسطنبولضمن فعاليات «آن للقيد أن ينكسر» وقفة تضامنية في اسطنبول

نظّم المجلس المحلي لمدينة داريا، ومجلس ثوار صلاح الدين، ومركز توثيق الانتهاكات في سوريا، وقفة تضامنية مع المعتقلين ضمن فعاليات حملة «آن للقيد أن ينكسر»، مقابل الجامع الجديد في ساحة الأمينونو-اسطنبول يوم الأحد 15 كانون الأول.

بدأت الوقفة بكلمة شرح فيها أحد المنظمين أهداف الحملة الرئيسية وهي إطلاق سراح المعتقلين، وخاصة الأطفال دون 16 سنة والنساء والفتيات، إضافة لفك الحصار عن المناطق المحاصرة، الضغط على الصليب الأحمر لتفعيل دوره في المناطق المحررة، إضافة للضغط على الصليب الأحمر لتفعيل دوره في المناطق المحررة، وشدد على معاناة المعتقلين في سجون الأسد.

وقد رفع المعتصمون صور معتقلين لدى النظام السوري، ورفعوا شعارات تطالب بالإفراج عنهم، كما ساهم في تنظيم الحملة مؤسسة زيد بن ثابت.

بدوره غنى محمد نور الدين من المكتب الدعوي لرابطة علماء الشام أنشودة «أخي أنت حر وراء السدود»، وتحدث المعتقل السابق لدى نظامي الأسد والقذافي عبد الرحمن مطر عن ظروف الاعتقال والانتهاكات التي يرتكبها النظام.

كما قدمت فرقة خطوة الفنية عرضًا مسرحيًا صامتًا يصور معاناة المعتقلين، ويهدف إلى «توحيد الجهود للمطالبة بالمعتقلين وخصوصًا المنسيين الذين لا يعلم أحد مصيرهم».

يذكر أن عدد المعتقلين في سجون الأسد وصل إلى 246 ألف، بينهم ما يقارب 9700 طفل و 6500 معتقلة.

تابعنا على تويتر


Top