المفاتيح العشرة للنجاح

-العشرة-للنجاح.jpg

عنب بلدي – العدد 98 – الأحد 5/1/2014

المفاتيح العشرة للنجاحيستهل الدكتور إبراهيم الفقي كتابه «المفاتيح العشرة للنجاح» بقصة شاب هاجر ساعيًا للنجاح، ومر بطرق ملأى بالعقبات إلى أن حقق حلمه في إدارة واحد من أشهر الفنادق في كندا، ليتبين لاحقًا أن هذا الشاب هو الكاتب نفسه؛ يلي ذلك مقدمة بسيطة تتضمن قصة طريفة وتليها الأسباب التي دفعت بالدكتور الفقي لتأليف هذا الكتاب.

يتألف الكتاب من عشرة فصول يتناول كل منها واحدًا من المفاتيح العشرة التي يراها المؤلف السبب في كون بعض الناس ذوي نجاح عظيم وسعادةً ورخاءً أكثر من غيرهم، ويوضح كلًا منها من خلال قصص رمزية وأخرى شخصية ومن خلال طرح أسئلة تدفع بالقارئ للتفكير بعمله وكيف يقوم به من زاوية جديدة.

الدوافع –محرك السلوك الإنساني: يميز بين ثلاثة أنواع من الدوافع: دافع البقاء والدوافع الخارجية والدوافع الداخلية الأقوى والأكثر بقاءً، ويختتم الفصل بتقديم استراتيجية للحصول على دوافع قوية.

الطاقة –وقود الحياة: يورد أساليب تنشيط الطاقة بأنواعها الثلاث: الجسمانية والعقلية والعاطفية، ويحذر من لصوص الطاقة: سوء الهضم، والقلق والاجهاد.

المهارة –بستان الحكمة: يقدم وصفة للوصول لأعلى درجات المعرفة والمهارة لأنه بمقدار ما تحمل من هاتين القوتين ستكون مبدعًا وستكون لديك فرص أكبر للنجاح والسعادة، وسيفتح أمامك آفاقًا ومجالات جديدة.

التصور –الطريق إلى النجاح: يؤكد هذا الفصل على أهمية الأحلام والتخيلات (أحلام اليقظة) ويقدم طريقة لتطويرها، فـ «إنجازات اليوم هي تخيلات الأمس» و «المستقبل للذين يؤمنون بجمال أحلامهم».

الفعل –الطريق إلى القوة: يركز على السببين الرئيسيين الذين يحولان دون وضع قدراتنا وإمكاناتنا موضع الفعل، وهما المماطلة والخوف: من الفشل، ومن عدم التقبل، ومن المجهول، ومن النجاح ذاته.

التوقع –الطريق إلى الواقع: يقدم خطة للوصول إلى توقعات إيجابية، فنحن الآن حيث أحضرتنا أفكارنا، وغدًا سنكون حيث تأخذنا أفكارنا.

الالتزام –بذور الإنجاز: فشل الكثيرين مردّه قلة الالتزام وليس نقص القدرات؛ لذا يوضح المؤلف معنى الالتزام، ويمد القارئ بنصائح تؤهله لتحقيق الالتزام الفعال.

المرونة –قوة الليونة: يوضح هذا الفصل دور المرونة وأهميتها، ويقدم نصائح لبلوغ درجة كافية من المرونة في التعامل.

الصبر –مفتاح الخير: يقدم الكاتب وصفة للصبر لأنه أساسي في النجاح كونه سيساعدنا على تخطي العقبات التي ستواجهنا حتمًا في طريقنا للنجاح.

الانضباط –أساس التحكم في النفس: يبين الكاتب كيف أن جميع البشر منضبطون ذاتيًا، إنما بعضنا منضبط للقضاء على نفسه أو لإضاعة وقته؛ بينما يستعمل الناجحون قوة الانضباط الذاتي لتوجيه طاقاتهم تجاه النجاح.

الكتاب بسيط وغني في آن معًا، مؤلف من قرابة 170 صفحة ومتوفر باللغة العربية بأسلوب سلس، وسيكون إضافة فاعلة لأدوات توظيف طاقتك وقدراتك.

تابعنا على تويتر


Top