التهاب الأنف التحسسي Allergic Rhinitis

-الانف-copy.jpg

عنب بلدي – العدد 107 – الأحد 9/3/2014

التهاب الانف copyد. كريم مأمون

لالتهاب الأنف عدة أنواع، منها ما يحدث نتيجة التعرض لمادة مثيرة للحساسية (التهاب الأنف التحسسي أو ما يسمى بحمى القش)، ومنها ما يحدث دون وجود حساسية، مثل التهاب الأنف الفيروسي (نزلات البرد الشائعة) والتهاب الأنف الدوائي (نتيجة استخدام بعض الأدوية) والتهاب الأنف الهرموني (تعاني منه بعض النساء). إلا أن الالتهاب التحسسي هو أكثر أنواع التهاب الأنف شيوعًا..

 • ماهي مسببات التهاب الأنف التحسسي؟

قد تحدث الحساسية الأنفية في أوقات معينة من السنة فقط (التهاب الأنف الموسمي): فإن حدثت في الربيع فهي على الأرجح بسبب حب طلع الأشجار، وإن حدثت في الصيف فهي بسبب الحشائش وحبوب طلع الأعشاب، وإن حدثت في أواخر الصيف والخريف فهي بسبب الأعشاب اليابسة.

وقد تستمر الحساسية الأنفية طوال العام (التهاب الأنف السنوي): وتكون ناجمة عن العث المنزلي أو العفونة والفطريات أو ريش ووبر فرو الحيوانات، وتوجد هذه المخرشات في الوسائد والحرامات وأقمشة التنجيد والسجاد..

 • كيف يمكن تحديد المادة المثيرة للتحسس؟

إن الموسم الذي تحدث فيه الإصابة بالحساسية يحدد لنا قائمة العوامل المتهمة بإثارتها، وإذا كان من الهام التعرف على المادة المثيرة للتحسس فإنه يمكن أن يتم عن طريق اختبار جلدي يقوم به اختصاصي الحساسية.

 • أعراض الإصابة بالتهاب الأنف التحسسي؟

أهم الأعراض حدوث حكة مع احتقان الأنف وسيلانه وكذلك العطاس، وقد يحدث السعال إضافة إلى التهاب البلعوم (احمراره وانتفاخه) وحرقة ودماع واحمرار العينين.

• كيف يتم تشخيص المرض؟

يمكن للمصاب أن يشخص حالته بالتعرف على الأعراض النموذجية، وفي بعض الحالات المعقدة يتم التشخيص عن طريق الطبيب بعد فحصه للزوائد المخاطية والتغيرات في أغشية وحواجز الأنف.

• كيف يتم العلاج؟

1   تجنب المثيرات: إن تجنب التعرض للمادة المسببة للحساسية هي أكثر العلاجات فعالية.

2   الأدوية: مضادات الهستامين – مضادات الاحتقان – الكرومولين – بخاخات الأنف الستيروئيدية والملحية – قطرات العين عند ترافق المرض بمشاكل عينية تحسسية.

3   حقن الحساسية (علاج بيولوجي): وهو علاج يتم فيه حقن المريض تحت الجلد بجرعات صغيرة من مادة مسببة للحساسية (حبوب الطلع – وبر الحيوانات – الغبار…) مما يزيد تحمل الجسم للمواد التي يتحسس منها، وبالتالي يمنع حدوث الأعراض نهائيًا أو يقلل من شدتها أو يقلل من تكرار الهجمات التحسسية على الأقل.

 • طريقة الوقاية من الإصابة بالتهاب الأنف التحسسي؟

1   التقليل من فترات الخروج من المنزل في أوقات ازدياد حب الطلع (بعد الظهر وبداية المساء).

2   إغلاق النوافذ والأبواب جيدًا أثناء موسم الطلع.

3   استخدام المكيفات بدل المراوح التي تجلب الهواء من الخارج.

– في حالات التهاب الأنف السنوي:

1   تجنب الروائح والدخان والعطور والغبار.

2   الابتعاد عن الحيوانات الأليفة (كلب – قطة) وفي حال وجودها في المنزل يجب غسلها أسبوعيًا وإبعادها عن غرف النوم.

3   إبعاد السجاد عن غرف النوم.

4   غسيل المفروشات بالماء الحار للقضاء على العث.

5   وضع الوسائد والفرشات داخل أغطية بلاستيكية محكمة لمنع تراكم العث عليها.

تابعنا على تويتر


Top