عادي !!!

13.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 20 – الأحد – 17-6-2012

 كيف حالك؟ عادي، ماذا فعلت؟ عادي، وكيف مزاجك؟ عادي، وهل أنت سعيد؟ عادي، شو أخبار أهلك؟ عادي، عادي، عادي !!!

إذ بات انتشار كلمة «عادي» في كلامنا اليومي أمرًا عاديًّا، نعني به أننا في حالتنا «العاديّة» اليوم وكل يوم، فلا شيء جديد على الإطلاق.

واسمح لي ألا أشاركك الرأي، فلا يوجد شيء «عادي»، فأنت لا تشبهني، ولا تشبه جارك،  حتّى -مو كل أصابعك متل بعض- وتتبدّل حالك من ساعة لأخرى.

وحتى ظهور نملة على كوكب الأرض ليس أمرًا عاديًا، إذ لا تُوجد نملة في أي كوكب آخر، واختلاف رائحة الياسمين عن رائحة اليانسون ليس عاديًّا، وكذا اختلاف ثغاء الغنم عن خوار البقر ليس «عاديًّا».

ويمكن أن تُدرج هذه الأمور «العادية» بنظرنا تحت مصطلحات: إبداع، إعجاز، عظمة، عبقريّة، إلخ…

حتى الكلمات التي قرأتها أعلاه ليست «عاديًّة»، لأنك بذلك تستهين بالإبداع، وتستخفّ بمعجزة إمساك القلم، وتحويل وحيه إلى كلمات تُقرأ، أو حتى أنك بذلك تنفي عبقريّة الكاتب.

وبعدها فأنت لست عاديًّا، إذ قرأت ما كُتب، بل وأكثر إذ نشرت ما قرأت وبطريقة غير «عاديّة» !!

تابعنا على تويتر


Top