“ليلة مرعبة” .. وقرارات مخيبة لآمال الجماهير في فرنسا

-مرعبة.jpg

قضى المنتخب الألماني، ضيف الفرنسيين، ليلة مرعبة في العاصمة باريس، الجمعة 13 تشرين الثاني، بعد المباراة الودية التي خاضها ضد نظيره الألماني، وطغى عليها خبر التفجيرات على خبر تفوق منتخب بلادهم على الألمان.

وأصدرت الجهات المسؤولة في فرنسا عدة قرارات أعقبت العمليات التي جرت مساء الجمعة، إذ قرر الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بالاتفاق مع الجهات الرسمية الفرنسية تعليق كافة الأنشطة الرياضية في فرنسا بما فيها الدوري الفرنسي ومباريات المنتخب لأجل غير مسمى.

كما ألغى الاتحاد الفرنسي أيضًا المباراة الودية مع المنتخب الإنكليزي والتي كانت مقررة يوم الثلاثاء المقبل في باريس.

وأعلن رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، نويل لو جراييه، وفاة ثلاثة مشجعين وإصابة عدد آخر غير محدد جراء التدافع الذي حصل نتيجة الهلع داخل الملعب، الذي أصاب الجماهير بعد سماع أصوات التفجيرات.

على الجانب الألماني أكدت بعض التقارير الصحفية أن لاعبي المنتخب الألماني قضوا ليلتهم في الملعب خوفًا من الخروج حتى ساعات الصباح الأولى، قبل أن يخرجوا تحت حماية الشرطة إلى مطار “شارل دي جول” مباشرةً متجهين إلى ألمانيا بعد ليلة عصيبة.

وفي سياق متصل اعترف رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بأن هناك مخاوف كبيرة بشأن استضافة بلاده بطولة أمم أوروبا 2016 الصيف المقبل، وقال في تصريحات صحفية صباح السبت “نحن قلقون بشأن سلامة استضافة بطولة أمم أوروبا”.

وأضاف أن بلاده اتخذت الإجراءات الأمنية اللازمة ولكن “الإرهابيين” بإمكانهم الهجوم في أي لحظة.

تابعنا على تويتر


Top