بسبب الفساد.. إيقاف الأمين العام السابق للفيفا 12 عامًا

56be07cfc36188d0728b45cc.jpg

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إيقاف أمينه العام السابق الفرنسي جيروم فالك لمدة 12 عامًا، بسبب سوء السلوك الناجم عن بيعه تذاكر كأس العالم وسفره على نفقة المنظمة الكروية العليا من أجل الاستجمام.

وقالت لجنة الأخلاقيات المستقلة التابعة للفيفا إن فالك، الذي أقيل من منصبه الشهر الماضي، أوقف لمدة 12 عامًا عن جميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم.

ونفى فالك، البالغ من العمر 54 عامًا، أي مخالفات بعد اتهامه ببيع تذاكر كأس العالم 2014 في السوق السوداء.

وبحسب وسائل الإعلام البريطانية، فإن الأمين السابق وضع جهازًا يمكنه من تقاضي عمولات في إطار عملية إعادة بيع الآلاف من التذاكر في السوق السوداء، خلال المونديال الأخير في البرازيل عام 2014.

ويمر الاتحاد الدولي منذ أيار الماضي بالأزمة الأكثر خطورة في تاريخه، وبدأت باعتقال سبعة مسؤولين حاليين وسابقين، وتوجيه الاتهام إلى 14 شخصًا آخرين بطلب من القضاء الأمريكي بتهم فساد ورشاوى وابتزاز وتبييض أموال.

واضطر بلاتر رئيس الفيفا السابق، لتقديم استقالته بعد أربعة أيام فقط على إعادة انتخابه رئيسًا للفيفا لولاية خامسة على التوالي في 29 أيار الماضي، إثر الفضائح المتتالية التي طالته شخصيًا، وأدت إحداها إلى إيقافه مع رئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني لثمانية أعوام.

وحددت اللجنة التنفيذية الجديدة للفيفا 26 شباط الجاري، موعدًا للجمعية العمومية غير العادية لانتخاب رئيس جديد.

تابعنا على تويتر


Top