ما الذي تعرفه عن دواء مينوكسيديل محلول؟

maxresdefault.jpg

مينوكسيديل، دواء موسع للأوعية الدموية، فهو يرخي عضلات جدران الشرايين، وهو فعال في موازنة ضغط الدم المرتفع، ولكن أثناء استخدامه من قبل المرضى لعلاج ارتفاع ضغط الدم بدأت تصدر شكاوى عن آثار جانبية لنمو الشعر الزائد، على الرغم من أن الدواء يؤخذ عن طريق الفم، فقامت إحدى الشركات المصنعة بإجراء دراسات مكثفة، تبين في نهايتها أنه يوسع الأوعية الدموية في منطقة بصيلات الشعر، وبالتالي يحفز بصيلات الشعر على النمو، وفي أوائل الثمانينيات من القرن الماضي، تم لأول مرة إنتاج محلول مينوكسيديل موضعي من أجل علاج تساقط الشعر.

وأصبح محلول مينوكسيديل يستخدم لعلاج الصلع المبكر (عند الرجال)، وسقوط الشعر الوراثي (عند النساء)، وعلاج الثعلبة، وفي حالات تساقط الشعر العادي كعلاج مكمل مادام لا يوجد سبب آخر واضح للمشكلة.

ويسوق محلول مينوكسيديل حاليا تحت أسماء عدة، مثل ريجيين، مينوكسي..

معلومات دوائية

محلول مينوكسيديل متوفر في الصيدليات بتركيز 2٪ للاستخدام للرجال والنساء، وكمحلول مركز أكثر بتركيز 5٪ لاستخدام الرجال فقط، ويمكن صرفه من الصيدلية دون وصفة طبية، ويكون على شكل بخاخ، أو رغوة، أو محلول، أو شامبو.

ويتم دهن المستحضر على فروة الرأس الجافة مرتين يوميًا، ويجب عدم غسل الرأس على الأقل لمدة 2-4 ساعات، وعادة ما يستمر الاستخدام من ثلاثة أشهر وحتى سنة كاملة للحصول على الفائدة المرجوة.

ملاحظات

في الفترة الأولى من العلاج يزداد تساقط الشعر، وهذه علامة على أن العلاج يعمل، ففي هذه المرحلة تقصر دورة نمو بصيلات الشعر وتؤدي لتساقط خفيف إلى متوسط.

وفي الأشهر 3-9 من الاستخدام يمكن أن نرى النتائج الأولية، إذا كان العلاج ناجحًا، حيث ينمو شعر جديد يكون رقيقًا ولونه فاتح نسبيًا، مع مرور الوقت يصبح أكثر كثافة وقتامة.

وبعد عام من بدء العلاج نكون قد وصلنا إلى نهاية فترة الاختبار لمدى فعالية علاج المينوكسيديل والحصول على نتائج مرضية، وتختلف النتائج من شخص لآخر.

ويجب إيقاف الاستخدام بالتدريج، وعدم تركة بطريقة مفاجئة حتى لا تسوء حالة الشعر ويعود كما كان.

بعد التوقف عن استخدام المينوكسيديل تستأنف عملية تساقط الشعر في غضون عدة أشهر، وهنا تكمن المشكلة، حيث يضطر البعض لاستخدامه بشكل مستمر.

وأخيرًا ننوه إلى أنه إذا ما تم الاستخدام بطريقة صحيحة فإنه نادرًا ما تشاهد الآثار الجانبية الناتجة عن العلاج مثل حرقان أو حكة ووخز أو احمرار في منطقة العلاج.

كما أنه يمنع استعمال المينوكسيديل خلال فترة الحمل وخلال فترة الإرضاع حتى ستة أشهر، لاحتمال وجود بعض الخطورة منه رغم عدم كفاية الأبحاث عليه.

تابعنا على تويتر


Top