فصائل المعارضة تطرد “المثنى” من بلدتين في حوران

GHLTRRT.jpg

حاجز مساكن جلين في ريف درعا الغربي، الأحد 3 نيسان، المصدر: حركة أحرار الشام.

سيطرت فصائل المعارضة على بلدتي جلين والمزيرعة في الريف الغربي لمحافظة درعا، الأحد 3 نيسان، بعد معارك مع حركة “المثنى” المتحالفة مع لواء “شهداء اليرموك”، الفصيلان المتهمان بمبايعة تنظيم “الدولة”.

وأعلنت فصائل الجيش الحر وحركة أحرار الشام وجبهة النصرة سيطرتها على البلدتين، إلى جانب “الشركة الليبية” و”البحوث العلمية” القريبة منها.

وكانت حركة “المثنى” نفت فجر اليوم سيطرة فصائل المحافظة على جلين وحاجز المساكن المحاذي لها، مؤكدة أنهما مازالا تحت قبضتها، واعترفت بتنفيذ اثنين من مقاتليها عمليتين انتحاريتين استهدفتا الفصائل المهاجمة قرب البلدة.

واندلعت المواجهات بين “المثنى” و”شهداء اليرموك” من جهة، وفصائل المعارضة في درعا من جهة أخرى في 20 آذار الماضي، واستطاع الفصيلان المتهمان بمبايعتهما تنظيم “الدولة” فرض السيطرة على عدة قرى وبلدات، أبرزها تسيل وعدوان وسحم الجولان.

تابعنا على تويتر


Top