“زودتوها”.. أبرز ردود السوريين على رفع أسعار الاتصالات

1234wretsrtgsdsdtg.jpg

أثار قرار رفع أسعار خدمات الاتصالات الخلوية والانترنت في سوريا، ابتداءً من 1 حزيران المقبل، موجة غضب من قبل المواطنين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفور تعميم القرار، دعا مواطنون إلى حملة عبر “فيس بوك” بعنوان “زودتوها” لمقاطعة شركتي سيريتيل وMTN للاتصالات، بدءًا من 1 حزيران المقبل ولمدة يوميين كاملين.

حملة "زودتوها" لمقاطعة شركتي سيرتيل وMTN (فيسبوك)

حملة “زودتوها” لمقاطعة شركتي سيرتيل وMTN (فيسبوك)

ولاقت الحملة تفاعلًا واسعًا نسبيًا، إذ بلغ عدد المنضمين إليها أكثر من 10 آلاف مستخدم حتى اللحظة، وعبر المواطنون عن استيائهم من القرار، مؤكدين على ضرورة مقاطعة الاتصالات الخليوية والانترنت مطلع الشهر المقبل.

وعلّق سوريون على منشور لشبكة “دمشق الآن” الموالية للنظام السوري، يوضح أسعار الاتصالات والانترنت، فاستغرب “محمد الحنون” من رفع السعر رغم أن الكلف التشغيلية ثابتة.

ووصف آخرون القائمين على الشركتين بـ “شلة حرامية” وعلى رأسهم، رامي مخلوف ابن خالة الرئيس، رئيس مجلس إدارة شركة سيريتيل.

وكتبت كوكب اللحام “ما ضل حدا بالبد مو نصاب وتاجر دم.. لسا بدنا يضل حدا مؤيد!”، معتبرةً أن هذه السياسات تدفع حتى مؤيدي النظام لإشعال “ثورة ضد الاستغلال”.

“ضحى سلميان” طالبت السوريين بـ “الاستعجال بالتنفس”، لأن الهواء هو الشيء الوحيد الذي لم يرتفع سعره بعد “هاد الشي يلي حكومتنا اللعينة ما عمليتو لسا”.

وكانت شركة الاتصالات رفعت الأسعار في 26 أيار، لتصبح كالآتي: سعر دقيقة الاتصال من الخط اللاحق الدفع إلى خلوي بـ 11 ليرة سورية وإلى أرضي بـ 14 ليرة، وسعر الدقيقة من الخط مسبق الدفع إلى خلوي بـ 13 ليرة وإلى أرضي بـ 16 ليرة، وخدمة “الجيل الثالث” للخطوط مسبقة ولاحقة الدفع بـ 11 ليرة لكل 1 ميغابايت. (يقابل كل دولار قرابة 600 ليرة سورية).

تابعنا على تويتر


Top