دون أي انتصار.. منتخب سوريا لكرة السلة يخرج من بطولة غرب آسيا للناشئين

منتخب سوريا لكرة السلة تحت سن 16 عامًا- 8 من أيار 2022 (اتحاد كرة السلة)

ع ع ع

خسر منتخب سوريا لكرة السلة عن فئة الرجال تحت سن 16 عامًا جميع مبارياته ضمن منافسات بطولة غرب آسيا، المقامة في الأردن، والتي ضمت أربعة منتخبات.

وفشل بتحقيق أي انتصار في مباراته الرابعة والأخيرة في البطولة أمام نظيره الأردني، السبت 14 من أيار، بعد أن خسر بنتيجة 70 مقابل 50 نقطة.

وخرج منتخب سوريا من البطولة خالي الوفاض بسلسلة خسائر دون تحقيق أي انتصار، إذ خسر في مباراته الأولى بتاريخ 10 من أيار أمام المنتخب العراقي بنتيجة 53 مقابل 34 نقطة.

وخسر مباراته الثانية أمام المنتخب الإيراني بنتيجة 99-50 بتاريخ 11 من أيار، في حين خسر المباراة الثالثة بنتيجة 79-63 نقطة، والتي جمعته مع لبنان في 13 من أيار.

ومثّل منتخب سوريا 12 لاعبًا، وأُقيمت جميع مبارياته في صالة “الأمير حمزة” بالعاصمة الأردنية عمان.

وتشهد المنظومة الرياضية في سوريا تخبطات عديدة بمختلف منافساتها داخليًا وخارجيًا وفرض غرامات مالية وإدارية على العديد من الأندية، لأسباب متفرقة كان أبرزها حالات الشغب والشتائم والألفاظ السيئة.

وفي 9 من أيار الحالي أصدر اتحاد كرة السلة في سوريا مجموعة تعليمات ومحاذير ومحظورات خاصة بمباريات الأدوار النهائية لفئتي الرجال والسيدات، شملت الأندية والجمهور واللاعبين.

وفي 8 من أيار الحالي، فرض اتحاد السلة غرامات مالية شملت ناديي الوثبة والكرامة، بمبلغ 600 ألف ليرة سورية على كل منهما لتسجيل إنذار بسبب “الشتم”.

وفي 27 من نيسان الماضي، فرض اتحاد كرة السلة غرامات مالية على نادي الوثبة ومدربه لأخطاء فنية وافتعال الشغب، وتعويضًا لأضرار لحقت طاولة التحكيم.

وفي 21 من الشهر نفسه، فرض الاتحاد غرامات مالية شملت كلًا من ناديي الكرامة والفيحاء المحليين، لأسباب متفرقة منها أحداث شغب للجماهير.

وتتعرض منظومة الرياضة السورية لانتقادات واسعة واتهامات بـ”الفساد والواسطة”، وانتقادات واسعة من جمهور المعارضة السورية، الذين يعتبرون أن الكوادر الرياضية أداة بيد النظام السوري.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة