× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“يونسكو” تنشئ مرصدًا لمتابعة معاقبة مرتكبي الجرائم بحق الصحفيين

تعبيرية (الشبكة السورية لحقوق الانسان)

ع ع ع

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) عن إنشائها مرصدًا معنيًا بالجرائم والانتهاكات المرتكبة بحق الصحفيين حول العالم.

ووفق ما ذكرت المنظمة عبر موقعها الرسمي، الثلاثاء 6 من تشرين الثاني، فإن المرصد الجديد يعنى برصد جميع الانتهاكات ضد الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام منذ عام 1993، ليكون قاعدة بيانات متاحة للعامة عبر الإنترنت على أساس الجنسية ومكان حدوث الجريمة والاسم والجنس والوضع الوظيفي.

ومن المقرر أن يتابع المرصد التحقيقات والإجراءات القضائية المتخذة بشأن الانتهاكات بحق الصحفيين، في إطار مكافحة ظاهرة الإفلات من العقاب.

وبحسب المنظمة، فإن قاعدة بيانات المرصد تضم حتى الآن 1293 جريمة ارتكبت بحق الصحفيين منذ عام 1993، 80 جريمة منها ارتكبت منذ بداية عام 2018.

وتقدّر “يونسكو” أن صحفيًا واحدًا أو إعلاميًا أو عاملًا في مجال الإعلام يموت كل أربعة أيام، مشيرة إلى أن مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين يفلتون من العقاب بنسبة 89%.

وشهدت السنوات السبع الأخيرة انتهاكات عدة بحق الصحفيين في سوريا، إذ وثق “المركز السوري للحريات الصحفية”، التابع لرابطة الصحفيين السوريين، مقتل 435 صحفيًا وإعلاميًا على يد النظام السوري وحليفته روسيا، منذ آذار 2011 وحتى آب 2018.

في حين تشير أرقام الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن ما لا يقل عن 689 عاملًا في الحقل الإعلامي في سوريا قتلوا منذ آذار 2011، وحتى تشرين الثاني الحالي، على اعتبار أن الشبكة توثق جميع العاملين في مجال الإعلام في حين يركز مركز الحريات على الصحفيين والإعلاميين فقط.

وتقع سوريا في المركز 177 من أصل 180 على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة بحسب منظمة “مراسلون بلا حدود” العام الحالي.

مقالات متعلقة

  1. 226 انتهاكًا بحق الإعلام في سوريا عام 2017
  2. في اليوم العالمي لمكافحة الإفلات من العقاب.. إعلاميو سوريا يعانون
  3. مظاهرات ضد الانتهاكات بحق المعتقلين في الشمال
  4. باستثناء سوريا.. تراجع الانتهاكات بحق الصحفيين في العالم عام 2017

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة