fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

التهديد بين القول والفعل.. محطات التوتر الأمريكي- الإيراني

حسن روحاني ودونالد ترامب (تعديل عنب بلدي)

حسن روحاني ودونالد ترامب (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

وصل التوتر الإيراني الأمريكي إلى مرحلة حرجة أمس، 19 من حزيران، بعد أن أعلنت إيران عن إسقاطها لطائرة مراقبة أمريكية مسيّرة بدعوى اختراقها للمجال الجوي الإيراني، وهو ما حث الولايات المتحدة على التجهيز لضربات عسكرية على مواقع إيرانية، مهددة بإشعال حرب في المنطقة، حسبما نقلت وسائل إعلام أمريكية.

لم تكن العلاقة بين البلدين يسيرة منذ قيام الثورة الإسلامية في إيران نهاية السبعينيات، إلا أنها كانت في طريق التحسن في عهد الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، مع توقيع الاتفاق النووي في 25 من تموز 2015، الذي نص على حد النشاطات النووية الإيرانية مقابل رفع العقوبات الأمريكية المفروضة عليها.

وصف الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، الاتفاق النووي بأنه “أغبى اتفاق على الإطلاق” خلال حملته الانتخابية في تشرين الأول عام 2016.

الانسحاب من الاتفاق النووي.. 8 من أيار 2018

أعلن ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق قائلًا، “كان اتفاقًا مريعًا أحادي الجانب لم يكن يجب أن يعقد بتاتًا، لم يجلب الهدوء ولم يجلب السلام ولم يكن ليفعل”.

الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب (CNN)

الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب (CNN)

أول حزمة من العقوبات.. 6 آب 2018

فرضت الولايات المتحدة أول جولة من العقوبات على إيران شملت حظر استيراد النفط وشراء الدولار وتجارة الذهب والمعادن النفيسة والفحم ووالمعادن والبرمجيات. وبالمقابل أعلنت إيران عن استعدادها للالتفاف على العقوبات التي عدتها “غير مشروعة وظالمة لمخالفتها القوانين الدولية” حسب تصريحات رئيسها، حسن روحاني.

ثاني حزمة من العقوبات.. 5 تشرين الثاني 2018

عادوت الولايات المتحدة فرض جولة ثانية من العقوبات على قطاعات الطاقة والمال والشحن وبناء السفن

تصنيف الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية.. 8 نيسان 2019

وضعت الولايات المتحدة العديد من الكيانات والشخصيات الإيرانية على لائحة العقوبات الخاصة بها، ثم صنفت الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية، وهو ما ردت عليه قوات الحرس بالتهديد والوعيد.

قاسم سليماني في طهران - 5 نشرين الثاني 2014 (AP)

قاسم سليماني في طهران – 5 نشرين الثاني 2014 (AP)

بدء الحشد العسكري في الخليج العربي.. 5 أيار 2019

أعلن جون بولتون، المستشار القومي للرئيس، عن إرسال الولايات المتحدة لحاملة طائرات وقوة من القاذفات إلى الشرق الأوسط بذريعة وجود “تهديدات ودلالات تصعيد” من الجانب الإيراني ضد مصالح وحلفاء أمريكا في المنطقة.

المهلة الإيرانية وجولة العقوبات الثالثة.. 8 أيار 2019

قدمت إيران مهلة 60 يومًا للأطراف الباقية في الاتفاق النووي، فرنسا وألمانيا وبريطانيا والصين وروسيا، “للالتزام بتعهداتهم” مهددة بتجاوز الحد المسموح لتخصيب اليورانيوم والماء الثقيل.

فرضت الولايات المتحدة الحزمة الثالثة من العقوبات على إيران شملت قطاع التعدين والصلب.

هجمات على ناقلات النفط في الخليج العربي.. 12 أيار 2019

تعرضت أربع ناقلات نفط للهجوم قبالة سواحل الفجيرة، اثنتان سعوديتان وواحدة أمريكية وأخرى من النرويج.

اتهمت الولايات المتحدة إيران بتنفيذ الهجمة، دون تقديم أدلة، وهو ما نفته إيران مرارًا.

ناقلة نفط عند ميناء الفجيرة - 21 أيلول 2016 (AP)

ناقلة نفط عند ميناء الفجيرة – 21 أيلول 2016 (AP)

إرسال القوات الأمريكية إلى الشرق الأوسط.. 25 أيار 2019

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إرسال 1500 جندي أمريكي إلى الشرق الأوسط “معظمهم كتدبير وقائي وسط توترات متصاعدة مع إيران”.

تخفيف في اللهجة يخالفه الفعل الواقعي.. 27 أيار 2019

قال ترامب في مؤتمر صحفي إن واشنطن لا تريد تغيير النظام في إيران ولكنها تتطلع لغياب السلاح النووي.

ومن جانبها استخفت إيران بتلك التصريحات معتبرة أن الأقوال يجب أن تقترن بالأفعال.

تفجير الناقلتين وتقديم الدليل الأمريكي.. 13 حزيران 2019

تعرضت ناقلتا نفط، واحدة من النرويج والأخرى من اليابان، للهجوم في خليج عمان، واتهمت الولايات المتحدة إيران بتنفيذ التفجيرات مقدمة مقطعًا للفيديو لما قالت إنه يدينها.

تهديد إيراني بزيادة معدلات تخصيب اليوارنيوم.. 17 حزيران 2019

إيران تعلن عن نيتها تجاوز الحد المسموح به لتخصيب اليورانيوم للضغط على الأطراف الدولية بالتجاوب مع طلباتها قبل انتهاء المهلة التي قدمتها في تموز المقبل، وهو ما ردت عليه الولايات المتحدة بإعلانها عن إرسال ألف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط.

إسقاط طائرة الاستطلاع الأمريكية وتغيير ترامب لقراره بالرد.. 19 حزيران 2019

بلغت قيمة طائرة الاستطلاع الأمريكية 130 مليون دولار وفقًا للمسؤولين الأمريكيين، ومع إنكار الولايات المتحدة لاختراقها المجال الجوي الإيراني، خططت للرد بضرب أهداف عسكرية إيرانية، قبل أن يغير الرئيس الأمريكي رأيه قبل التنفيذ، حسبما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز“.

نفت كل من الولايات المتحدة وإيران مرارًا رغبتهما بإطلاق حرب في المنطقة، ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين إيرانيين أن ترامب أوصل رسالة تحذير لإيران قبل موعد الضربات عن طريق سلطة عمان مقدمًا لهم مهلة للقبول بالمفاوضات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة