منصة “تأكد” السورية تفوز بجائزة شبكة تقصي الحقائق الدولية

من منصة عرض منتدى "الحقيقة العالمية 9" مع ظهور حاسوب محمول يعرض صفحة التحقيق الفائز لمنصة "تأكد"- 23 من حزيران 2022 (منصة تأكد)

ع ع ع

أعلنت شبكة تقصي الحقائق الدولية (IFCN)، عن حصول منصة “تأكد” على جائزة “الحقيقة العالمية” بنسختها التاسعة بعد فوزها بالمركز الأول عن فئة التحقيقات “الأكثر تأثيرًا”.

وجاء إعلان الشبكة عن الفائز، مساء الخميس 23 من حزيران، على هامش مؤتمرها السنوي الذي يجري في العاصمة النرويجية أوسلو بمشاركة نحو 600 شخص من مختلف أنحاء العالم.

وتمحورت المسابقة حول أكثر تحقيق ترك أثرًا في المجال الذي يبحث فيه، وشاركت “تأكد” في المسابقة بتحقيق نشرته في تشرين الثاني 2021، كشف ضلوع شركة “أجنحة الشام” للطيران بأزمة المهاجرين من دمشق إلى بيلاروسيا.

وفاز التحقيق من بين أكثر من 150 تحقيقًا في فئته، قدمتها عدة منصات ومؤسسات مختصة بالتحقق من الأخبار والمعلومات المضللة من عدة دول حول العالم، إلى جانب تحقيقات أخرى عن فئتين هما “الشكل الأكثر إبداعًا” و”التعاون الأكثر إبداعًا”.

وبحسب ما قاله مؤسس منصة “تأكد”، أحمد بريمو، لعنب بلدي، فقد فُتح باب المشاركة للمسابقة منذ أكثر من شهر، وشارك في نفس الفئة أكثر من 150 تحقيقًا، من نحو 50 دولة، ليجري اختيار عشرة تحقيقات للتصفيات النهائية من قبل لجنة تحكيم تابعة للشبكة الدولية ومؤلفة من صحفيين ومدققي حقائق محترفين.

يجري اختيار الفائز بالمركز الأول باعتماد نتائج تصويت الجمهور، حيث فُتح باب التصويت في اليوم الأخير للمسابقة قبل حفل إعلان النتائج بنحو ست ساعات، بحسب بريمو.

وتحدث التحقيق الفائز للمنصة عن دور شركة “أجنحة الشام” في نقل سوريين عبر رحلات جوية مباشرة من دمشق إلى مينسك، عبر مكاتب طيران تعمل بالتنسيق مع الشركة المدرَجة ضمن قائمة العقوبات الأمريكية منذ كانون الأول 2016، بسبب “تقديمها الدعم المالي والتكنولوجي والخدمي لحكومة النظام السوري وللخطوط الجوية السورية”.

واستعرض التقرير شهادات داعمة، لأشخاص سافروا من دمشق إلى مينسك بتأشيرات سياحية بهدف الوصول إلى أوروبا فيما بعد، ومكاتب سياحية تنظم رحلات مباشرة إلى تلك المنطقة.

ويأتي اختيار هذا التقرير دونًا عن غيره من قبل المنصة بسبب “تأثيره القوي”، وفقًا لبريمو، فبعد نشر التقرير بنحو 20 ساعة، أعلنت شركة “أجنحة الشام” إيقاف رحلاتها إلى مينسك، وهو ما يتماشى مع الفئة “الأكثر تأثيرًا” التي شاركت بها المنصة.

وزعمت “أجنحة الشام” حينها أن سبب تعليق الرحلات جاء تماشيًا مع قرارات الحظر التي اتبعتها شركات الطيران، بينما أكدت مصادر للمنصة من داخل الشركة تأثير التحقيق المنشور على قرار الشركة بتعليق الرحلات.

مؤسس منصة “تأكد”، أحمد بريمو، حاملًا جائزة “الحقيقة العالمية”- 23 من حزيران 2022 (منصة تأكد)

ما أهمية الجائزة؟

تأتي أهمية الجائزة السنوية لمؤتمر “الحقيقة العالمية” من كونها مقدمة من شبكة تقصي الحقائق الدولية، وهي إحدى الوحدات التابعة لمعهد “Poynter”، والتي تختص بتجميع جهات تقصي الحقائق على مستوى العالم، وتلعب دورًا مهمًا في الدفاع عن حقوقها.

وتحظى الشبكة باعتماد معظم مواقع التواصل الاجتماعي في عملية تقصي الحقائق، حيث يعقد “فيس بوك” شراكة مع جهات تقصي الحقائق الخارجية المستقلة والمعتمدة من قبل الشبكة الدولية، لتحديد المعلومات المضللة المحتملة ومراجعتها وتقييمها على “فيس بوك”، و”إنستجرام”، و”واتساب”.

وعن أهمية الجائزة لمنصة “تأكد”، قال بريمو لعنب بلدي، “الجائزة مهمة ليس فقط لنا كمؤسسة سورية فحسب وإنما للصحافة العربية ككل، تفوقنا على مؤسسات أجنبية عريقة مثل صحيفة (واشنطن بوست) وغيرها من المؤسسات التي تضم صحفيين بخبرات كبيرة وإمكانيات مختلفة وغير محدودة”.

وفي شباط الماضي، حصلت منصة “تأكد” على اعتماد شبكة تقصي الحقائق الدولية، بعد تأسيسها بثلاث سنوات عملت خلالها المنصة على تطوير منهجيّتها وآليات عملها وهيكلها التنظيمي والإداري للتوافق مع “المبادئ الصارمة” التي تضعها الشبكة شرطًا رئيسًا لقبول طلبات انضمام المؤسسات العاملة في مجال تقصي الحقائق إليها.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة